الأحد, 23 سبتمبر 2018

  بشرى للمتراهنين   يسر الوكالة التونسية للتضامن إعلام حرفائها الكرام بإلغاء العمل بالأداء على المرابيح بالنسبة للرهانات المسجلة بداية من غرّة جانفي 2018. وبهذه المناسبة لايسعنا إلاّ أن نخص السادة المتراهنين بعبارات الشكر لوفائهم للمؤسسة التي لها شرف خدمتهم.

 

 

مهـــام المنشاة:

                  

  تنحصر  مهمة الوكالة التونسية للتضامن في تنظيم الرهانات على السباقات التونسية والفرنسية ، وبهذا العنوان فهي تقوم بالأعمال التالية :

-          تسجيل الرهـانات وتجميعها

-          نشر برامج السباقات ونتائجها  

-       خصم المبـالغ الراجعـة إلى مـختلف المنـتفعين  من الرهـانات المسـجلة،  وهـي36%على السباقـات الفرنسيـة و26%على السباقات التونسية و 4 %لحساب الصندوق الوطني للتضامن الاجتماعي.

-       توزيع الأرباح على الفائزين بعد احتسابها طبقا للتنظيم العام للرهان المنصوص عليه بالفصل 6 من الأمر عدد 1996 لسنة 2006 والمؤرخ في 17 جويلية 2006 المشار إليه أعلاه .

-      توزيع المبالغ المخصومة من الرهانات بين مختلف المنتفعين  طبقا لأحـكام الفصل 7 جديد من  الأمـر عدد 892  لسنة 2012 والمؤرخ في 24 جويلية 2012 .

تعتمد الوكالة في نشاطها أساسا على السباقات الفرنسية إذ تقوم خلال كامل السنة بدون انقطاع بتسجيل الرهانات على هذه السباقات في حين يتم تسجيل الرهانات على السباقات التونسية مرة واحدة في الأسبوع أو مرتين وذلك في يوم الأحد والأربعاء.

يتم تسجل الرهانات على النحو التالي :

-    كل يوم خلال الحصة الصباحية أي قبل انطلاق السباقات : داخل المدن بالنقاط التابعة مباشرة للوكالة من طرف المندوبين التجاريين وبعض فروع الوكالة داخل الجمهورية وهي سوسة (نقطة أحدثت في موفى سنة 2008) وصفاقس والقيروان.

-      كل يوم خلال الحصة المسائية مباشرة وموازاة مع السباقات داخل ميدان السباق بقصر السعيد وبالنيابات الحرة بقصر هلال والمنستير والزهروني وفروع الوكالة بكل من سوسة وبنزرت و منزل بورقيبة ونابل والقيروان.

وتجدر الإشارة إلى أن الوكالة تخلت عن تسجيل الرهانات بميدان السباق بالمنستير أيام الجمعة والسبت والأحد بسبب إحداث نقطة بيع في شكل نيابة حرة تتولى تسجيل الرهانات كامل أيام الأسبوع.

وتصنف أنواع الرهان على النحو التالي:

-   الرهان على الخيول التونسية

-    الرهان على الخيول الفرنسية

 

 

part1.pngpart2.pngpart3.png